منتديات الاصلاح الثقافية
اهلا وسهلا بكـ عزيزي الزائر في منتديات الاصلاح الثقافية اذا كانت زيارتك هذه هي الاولى الى منتديات الاصلاح الثقافية يمكنكــ الان الانضمام الى اسرة المنتدى ......


شاطر | 
 

 شهر الطاعة والمغفرة والتوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابن العراق الجريح
ll °o.O عضـو جديد O.o° ll


الأقــــامــــــة : العراق
المشـاركـات : 5
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 12/09/2009
نقاط : 9
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: شهر الطاعة والمغفرة والتوبة   السبت سبتمبر 12, 2009 2:02 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين وعلى اله الطيبين الطاهرين



قال العلي
الاعلى في كتابه الكريم {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ
عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ
لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة183




وقال رسوله الكريم في شهر رمضان

((أيها
الناس: انه قد أقبل عليكم شهر الله تعالى بالبركة والرحمة والمغفرة، شهر
هو عندالله أفضل الشهور، وأيامه أفضل الأيام، ولياليه أفضل الليالي،
وساعاتهأفضل الساعات. وهو شهر قد دعيتم فيه إلى ضيافة الله وجعلتم فيه من
أهل كرامة الله. أنفاسكم فيه تسبيح، ونومكم فيه عبادة، وعملكم فيه مقبول،
ودعاؤكم فيه مستجاب، فاسألوا الله ربكم بنيات صادقة وقلوب طاهرة أن يوفقكم
لصيامه وتلاوة كتابه، فإن الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم.
واذكروا بجوعكم وعطشكم فيه جوع يوم القيامة وعطشه، وتصدقوا على فقرائكم
ومساكينكم، وقروا كباركم ، وارحموا صغاركم، وصلوا أرحامكم واحفظواألسنتكم،
وغضوا عما لا يحل النظر إليه أبصاركم، وعما لا يحل الإستماع اليه أسماعكم،
وتحننوا على أيتام الناس يتحنن على أيامكم، وتوبوا إلى الله من ذنوبكم
وارفعوا اليه أيديكم بالدعاء في أوقات صلواتكم، فإنها أفضلالساعات، ينظر
الله عز وجل فيها بالرحمة إلى عباده، ويجيبهم إذا ناجوه،ويلبيهم إذا
نادوه، ويستجيب لهم إذا دعوه.))






شهر رمضان المبارك هو شهر الرحمة والبركة والمغفرة



شهر يفتح وينزل الله سبحانه وتعالى رحمته وبركاته ونعمه على عباده تفضيلا وتشريفا على غيره من الشهور والأيام



شهر تنجلي فيه القلوب وتنق وتطمئن الى خالقها العزيز الجليل بعد ان لوثتها الذنوب والمعاصي



شهر تتضاعف فيه الحسنات والأعمال فمن قرأ أية من الذكر الحكيم في هذا الشهر الكريم كان كمن ختم القران كله في غيره من الشهور



لعل سائل يسأل ما هي العلة من تشريع وجوب الصوم
وما هي النتائج المترتبة على ذلك
وما هي المصالح التي تعود عى البشرية عند الامتثال لهذا الامر الالهي




وقبل
الاجابة على هذه الاسئلة نذكر مقدمة توضيحية حول هذه الامر نقول ان
الاحكام الالهية تحتوي على مبادئ تصب في مصلحة العبد أي في الحكم الالزامي
توجد مصلحة تأبى عن الترخيص فيه وفي الحكم الزجري توجد مفسدة تابئ عن
القيام بالفعل وهذة المصلحة والمفسدة لايعلمها الا الله فيجب على العبد ان
يمتثل لتلك الأحكام لطاعة المولى جلا وعلا وهذه الاحكام توجد فيها عدة
مصالح او عدة فوائد للعبد المؤمن بالاضافة الى العلة الحقيقية الخافية
علينا .

فشهر رمضان فية الكثير من التغيرات النوعية للفرد المسلم عند امتثالة لهذا
الامر ونتحدث عن القليل القليل من هذه الجوانب حسب الفهم القاصر لكاتب هذه
الكلمات




ان اهم عطاء يمكن ان يستفيد من الانسان المسلم في هذا الشهر هو ولوج باب المغفرة والتوبة الى الله سبحانه وتعالى

كما ورد في الدعاء(( بابك مفتوح للراغبين))

ففي هذا
الشهر يدعونا الله سبحانه وتعالى الى التوبة الحقيقية والرجوع الى الله
بترك المعاصي والذنوب وعقد العزم والعهد على عدم العودة الى ارتكاب وعصيان
اوامر المولى او ارتكاب نواهية ولقد سمي هذا الشهر بربيع القلوب لاه يحييي
هذا القلوب الميته والقاسية والبعيدة كل البعد عن الرحمة الالهية بسبب ما
اقترفه الانسان من المعاصي والذنوب . فليعمل الانسان المسلم بتطهير قلبه
من الرذائل الاخلاقية لكي يصبح هذه القلب مرتع وكعبة في حب الله سبحانه
وتعالى .




ومن عطاء
الشهر الكريم هو شهر مواساة الانسان المسلم لاخية المسلم لان الانسان الذي
رزقه الله بنعمة وفضل لايحس بالآم الجياع والفقراء الا بعد ان يفقد هذه
النعمة او يروض على الاحساس بالالم الاخرين وشهر رمضان يجعل االغني حيس
بالم الجوع والعطش و ويعلمه الصبر على هذه النعم الالهية مثلما الانسان
الفقير صبر على الجوع والحرمان في حياته فضلا عن هذا الشهر العظيم ولهذا
ورد في الدعاء((اللهم صل على محمد وال محمد واعمر قلبي ولاتخزني بمعصيتك
وارزقني مواساة من قترت علية من رزقك بما وسعت على من فضلك))
فالعلي
الاعلى شاء لهذا الغني بما شرفه عليه من الصوم عن الطعام والشراب ان يشعر
بالم الفقير الذي يبيت معظم ليالية جائعا لايجد ما يسد به جوعه وجوع عياله
واطفاله.




والعطاء
الاكبر من هذا الشهر العظيم هو التقوى ان ايجاد التقوى هو الهدف الرئيسي
من تشريع فريضة الصيام في هذا الشهر الفظيل (({يَا أَيُّهَا الَّذِينَ
آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن
قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة183
فالهدف من الصيام هو
تنمية ملكة التقوى في نفس الانسان هذه الصفة التي لو امتلكها الانسان
المسلم وتسلح بها لاستطاع ان يقاوم ضغط الشهوات وضغط المجتمع تمنعه من
ارتكاب المعاصي والحرمات.
فشهر رمضان محطة ربانية ومدرسة تربوية فلنستفيد من عطاءات هذا الشهر ومن
مناهل الخير والبركة والمغفرة في الشهر التي انزلها الله على عبادة تشريفا
وتفضيلا لهذا الشهر عن بيقية الشهور



والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق اجمعين وعلى اله الطيبين الطاهرين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابن ذي قار
ll مشـرف منتدى المواضيع الإسلامية ll
avatar

المشـاركـات : 316
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 18/04/2007
نقاط : 298
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: شهر الطاعة والمغفرة والتوبة   الخميس سبتمبر 24, 2009 10:36 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شهر الطاعة والمغفرة والتوبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الاصلاح الثقافية  :: ::...ll[ الــأقـــســـام الــاســــلــــــاميــــــة ]ll...:: :: منتدى الاسلامي العام-
انتقل الى: